سياسة

الدفاعي: قانون الخدمة الالزامية يستهدف بناء الشخصية الوطنية للشباب

post-img
استغرب الناطق الرسمي للمجلس الاعلى الاسلامي علي الدفاعي من ادعاء ان قانون الخدمة الالزامية هو لاشغال الراي العام، نافيا ذلك، ومؤكدا ان هناك مصلحة وطنية كبيرة تستوجب تشريعه، إلا ان هناك ثغرات اقتضت تاجيل قراءته في البرلمان لحين معالجتها.

وبين الدفاعي، في لقاء على احد المحطات الفضائية، ان قانون الخدمة الالزامية صحيح ومقبول من حيث المبدأ ويستهدف بناء الشخصية الوطنية للشباب وترسيخ مفاهيم الهوية، والتعايش السلمي، وبناء جيل يتحلى بروح الوفاء والتضحية للوطن الذي ولد ويحيا فيه، منوها الى ان معظم دول العالم تحرص على تهيئة شبابها بقدر من اللياقة والمعرفة العسكرية وبناء شخصيتهم الوطنية، وهو امر لا يتعارض اطلاقا مع النظم الديمقراطية.

واوضح ان تاجيل البرلمان قراءة القانون لا يعني انه مرفوض بل لعدم وجود دراسات مسبقة واحصائيات، فهناك ثغرات ونقاط ضعف ينبغي الوقوف عندها ومعالجتها وتهيئة الظروف لتشريع القانون، ومتى ماعولجت سيمرر القانون.

وبين ان حالة الفتوى وما اسفرت عنه من هبة شعبية شبابية اكدت ان شعبنا من ابرز وألمع شعوب المنطقة من حيث الانتماء الوطني، لكن قدمنا تضحيات كبيرة من الشباب لانهم لم يكونوا مؤهلين، لهذا فإن تهيئة شبابنا فيه مصلحة وطنية.

مقالات مرتبطة

من نحن

#Aym عالم_الشباب #

Instagram