منوعات

بعد فصل موظف لأنه ليس "ممتعا".. القضاء الفرنسي يقول كلمته

post-img
قضت محكمة الاستئناف في باريس بعدم شرعية فصل موظف في شركة لأنه لم يكن موظفا "ممتعا" بدرجة كافية في العمل.

وقال محامون في الدعوى المرفوعة أمام أعلى محكمة في فرنسا إن الموظف السابق في شركة "كوبيك بارتنرز" فقد وظيفته في 2015 بعد أن رفض المشاركة في أنشطة وصفها بأنها "مذلة وتطفلية".

وتحدث محامو الرجل، الذي يدعي "تي"، عن أنه رفض المشاركة في ندوات وفعاليات اجتماعية في عطلات نهاية الأسبوع تتضمن "الإفراط في الكحول" واستخدم ألقاب "فجة"، وإجباره على مشاركة سريره مع موظف آخر أثناء أداء العمل.

وعين الرجل مستشارا أول في فبراير 2011، وتمت ترقيته إلى منصب مدير في فبراير 2014، ثم فصل من العمل بسبب "عدم الكفاءة المهنية" في مارس 2015 بزعم عدم التزامه بقيم الشركة.

وفي حكمها هذا الشهر، أكدت محكمة النقض حق الرجل في "حرية التعبير" وأن رفض المشاركة في الأنشطة الاجتماعية "حرية أساسية" بموجب قوانين العمل وحقوق الإنسان، ولا يجب أن تكون سببا لفصله.

وتقول واشنطن بوست إنها ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها النظر في قضايا تتعلق بثقافة الكحول أثناء العمل.

وتعد فرنسا من بين أكثر دول العالم تحررا من ناحية استهلاك الكحول، والحد الأدنى القانوني لسن تناول الكحول في الأماكن العامة هناك هو 18 عاما، لكن لا توجد تنظيمات فيما يتعلق بتناول الكحول في الأماكن الخاصة.

مقالات مرتبطة

من نحن

#Aym عالم_الشباب #

Instagram