امن

خبير أمني يكشف لـ(AYM) إيجابيات تسليم الملف الأمني داخل المدن للداخلية

post-img
كشف الخبير الأمني احمد الشريفي، اليوم الجمعة، عن إيجابيات تسليم الملف الأمني داخل المدن لوزارة الداخلية، فيما اشار الى أن تسليم الملف الأمني لوزارة الداخلية داخل المدن قرار صائب وان كان متأخر.

وقال الشريفي في حديث لـ (AYM)، إن "تسليم الملف الامني داخل المدن الى وزارة الداخلية  موقف إيجابي ودستورياً ويفترض  من يمسك الملف الامني  في مراكز المدن وحتى الاقضية والنواحي هي الشرطة حتى يكون اكثر انسجاماً مع المتطلبات الامنية"، مضيفاً، أن "ملف التسليم قرار صائب وان كان متأخر فهو ايجابي". 

 

وأشار الخبير الأمني، الى أن "منذ فترة طويلة وتحديداً منذ الإعلان عن تحرير العراق من عصابات داعش الارهابية، طالبنا بهذا القرار".

 

وأوضح، أن "التحرير كان  يقتضي ان يكون هنالك نشر قطاعات عسكرية داخل المدن لان العصابات مارست حرب الشوارع  فكانت هنالك حاجة الى الجهد العسكري داخل المدن، وفي اعلان التحرير من داعش كنا نأمل ان يستخدم هذا الاسلوب امنيا وليس عسكريا".

 

وأضاف الشريفي، أن "ملف التسليم  ستكون إثاره ايجابية على الشارع لان عمل وزارة الداخلية في تماس مع المواطنين افضل من الدفاع".

 

وبين أن "فلسفة المؤسسة العسكرية في إدارتها تختلف بشكل كامل عن المؤسسة الامنية لان الأمنية تتعامل مع افراد وجماعات ومجتمع مدني، اما المؤسسة العسكرية تتعامل مع تحديات وتعمل على نشاط حدودي ومهامها اقتتاليه حصرا".

مقالات مرتبطة

من نحن

#Aym عالم_الشباب #

Instagram